أعلان الهيدر

الأربعاء، 27 مايو 2020

الرئيسية الخصائص الطبيعية والبشرية لمحيط المتعلم وكيفية استغلالها

الخصائص الطبيعية والبشرية لمحيط المتعلم وكيفية استغلالها


الخصائص الطبيعية والبشرية لمحيط المتعلم وكيفية استغلالها

         تمهيد اشكالي :
                  تتنوع الخصائص الطبيعية والبشرية بالمغرب من جهة لأخرى مع تنوع إمكانيات استغلالها.
-       فما هي الخصائص الطبيعية والبشرية لجهات المغرب؟
-       وما هي منهجية استغلال شبكة لدراسة خصائصها؟

І – تعريف الجهة بالمغرب:
         الجهات بالمغرب هي تقسيمات إدارية أحدثت بمقتضى الفصل 100 من الدستور عددها 16، وهي عبارة عن جماعات ترابية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي.
         تساهم الجهات في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للجهة بتعاون مع الدولة والجماعات المحلية.
 تختلف جهات المغرب من حيث المعطيات الطبيعية (المساحة، الثروات الطبيعية...) والبشرية (عدد السكان، حركة التمدين...).
                  
         ІІ –  شبكة دراسة خصائص الجهة:
         تستغل عناصر ومعطيات الشبكة (الصفحة 145) في البحث عن الخصائص الطبيعية والبشرية للجهة وتستعمل في جمع المعطيات والبيانات للتفكير في اقتراح مشاريع ممكنة للتنمية الجهوية.
         تقتضي معالجة هذا الملف اعتماد النهج الجغرافي (الوصف، التفسير والاستنتاج) ولتقديم الملف، يجب مراعاة مختلف أشكال التعبير الجغرافي (مبيانات، خرائط ، إحصائيات...)
  الخصائص الطبيعية:   
       تهم التضاريس والمناخ بالاعتماد على المبيانات ومختلف المعطيات الإحصائية.
 • الخصائص البشرية:    
       تتمثل في سكان الجهة (العدد، التزايد الطبيعي، الجنس، فئات الأعمار) وتوزيعهم  (حضريون، قرويون)  ثم دراسة الكثافات بالمنطقة.
       التعرف على الوضعية التعليمية والثقافية، كالتجهيزات المدرسية، نسبة التمدرس وتطور محو الأمية.

         خاتمة:
          تمكن دراسة الخصائص الطبيعية والبشرية للجهة من معرفة الإمكانيات المتاحة للعمل على تنميتها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.